الأربعاء، سبتمبر 28

أحِبُّكِ ولمْ أرَكِ

ليتني أعرف كيف أظلّ أحِبُّكِ، وأنا بعد لم أركِ
أحِبُّكِ كأني أعيش أبداً
ليتني أعرف كيف أصبر، فلا أهيم شرقاً وغرباً في طلبكِ
أطلبكِ كأني أموت غداً
ليتني أقوى على الانتظار
وألقاكِ عُمراً قبل الاحتضار
كم أتوق إليكِ
كم تنبض كل خلية في كياني بهمسة: لبَّيكِ
كم أريد أن أبوح
بحقيقتي المخجلة يا توأم الروح
وأرفع رأسي فأرى ابتسامة وكأنها ابتسامة أمّي
فتدمع عيني، وتأخذي أنتِ برأسي وتضمّي
أيا من تملكين قلبي ولم أركِ
أحِبُّكِ
أحِبُّكِ، ولم أركِ


ياسين رُكَّه

هناك تعليق واحد:

Rocca يقول...

حقوق النشر والطبع محفوظة © 2011 ياسين رُكَّه. لك حرية التمرير والمشاركة بشرط الاحتفاظ بعبارة حقوق النشر أو على الأقل اسم الكاتب.